ترببة سلفيت تطلق مبادرة "بصمات كشفية انسانية"

ترببة سلفيت تطلق مبادرة

اعلام كشافة وزارة التربية والتعليم - مديرية سلفيت - نظمت مديرية تربية سلفيت زيارة ميدانية لمدرسة بنات ديراستيا الثانوية للاطلاع على مبادرة "بصمات كشفية انسانية" والتي تبنت ترميم بيت قديم لمسنة في البلدة القديمة بديراستيا و نفذتها فرقة المرشدات في المدرسة,و جاء ذلك ضمن خطة دائرة الكشافة والمرشدات/ برنامج التنمية المجتمعية في وزارة التربية والتعليم العالي.

وذلك بحضور عطوفة محافظ محافظة سلفيت اللواء ابراهيم البلوي, ووكيل وزارة الاعلام الدكتور محمود خليفة وقائد المنطقة العقيد أركان حرب ايهاب السعيدني, ومدير دائرة الكشافة والمرشدات القائدة سحر مجدوبة ورئيس قسم الكشافة في الادارة العامة للأنشطة الطلابية القائد ناصر الرفاعي ومدير التربية والتعليم العالي أمين عواد,والمدير الاداري ناجح حرب, والنائب الفني محمد الأقرع, , ,ورئيس البلدية سعيد زيدان وعدد من رؤساء الأقسام والموظفين من مديرية التربية وممثلي الهيئات المحلية.

وفي كلمتها الترحيبية شكرت مديرة المدرسة مديرية التربية والتعليم العالي في محافظة سلفيت على دورهم الداعم والمساند للمرشدات ومتابعة كافة الأنشطة والمبادرات الابداعية المميزة.

بدوره رحب رئيس البلدية بالحضور ,مؤكدا استعداده التام لتوفير كل ما يلزم لتطوير ودعم قطاع التعليم وكافة مناحي الحياة في البلدة.

وفي ذات السياق, عبر مدير التربية والتعليم العالي أمين عواد عن فخره واعتزازه بوجود المبادرات البناءة الابداعية في صفوف المرشدات والتي تدل على الانتماء العالي للمجتمع وقضاياه الانسانية والذي يشكل دعامة أساسية في العمل الكشفي, مؤكدا أن الشعب الفلسطيني سيبقى صامدا معطاء لم ولن يخضع مهما كانت الضغوطات والابتزازات.مقدما شكره وتقديره لإدارة المدرسة وفائدة الكشافة عبير عقل والمرشدات على هذه المبادرة المتميزة متمنيا لهم المزيد من التقدم والنجاح.

من جهة أخرى قدمت المرشدات عرض أولي للمبادرة, مع اعطاء نبذه عنها ,وشرح حيثياتها مع الاشارة الى الجهات والأشخاص الداعمين.

بدورهم ,ثمن الحضور الانجازات القيمة التي حققتها المرشدات ,مشيدين بأهمية تربية الناشئة على تحقيق التعاون والتكافل الاجتماعي ,معتزين بالصفات القيادية والريادية لدى المرشدات.

وفي نهاية اللقاء قام الحضور بزيارة بيت المسنه الذي تم ترميمه وعمل جولة في البلدة القديمة وقصر أبو حجلة الذي تم ترميمه مؤخرا في بلدة ديراستيا